.::San Bolis::.


اهلاً ومرحبًا بكم فى منتدى القديس بولس الرسول
إذا كنت زائر وتريد المشاركه معنا فيرجى الضغط على تسجيل
أما إذا كنت عضو مسبق هنا فيرجى الضغط على دخول
مع أطيب التمنيات
إدارة المنتدى بيشوى
.::San Bolis::.

اهلا بيك يا زائر فى المنتدى نتمنى أن نراك دائمًا

المواضيع الأخيرة

» اسئلة فى سفر الخروج
الأربعاء فبراير 23, 2011 8:56 am من طرف موسى عمرام

» منتديات الأنطونى ترحب بكم
الجمعة فبراير 11, 2011 12:20 pm من طرف حبيبت بابا يسوع الاموره

» منتدى القديس القوى الانبا موسى الاسود ava-mosa.com
الجمعة فبراير 11, 2011 3:13 am من طرف beterpop

» منتديات بنت البابا
الخميس نوفمبر 18, 2010 4:27 am من طرف ميرهام نشأت

»  أعياد الخريف (الجزء 3)، عيد المظال
السبت نوفمبر 13, 2010 1:32 pm من طرف michael9

» مزمور : رفضونى أنا الحبيب (بالكامل) - داوود نعيم
الخميس نوفمبر 11, 2010 5:33 pm من طرف dawood naeem

» التسعة والأربعون شهيداً شيوخ برية شيهيت - ابونا متى المسكين
الخميس نوفمبر 04, 2010 5:20 pm من طرف sallymessiha

» معانى كلمات سفر الخروج
الخميس نوفمبر 04, 2010 5:17 pm من طرف sallymessiha

» سلسلة تأملات يومية - الخوف من المجهول
الخميس نوفمبر 04, 2010 5:15 pm من طرف sallymessiha

» 2- الشخصية الاجتماعية العاطفية Social-emotional personality
الخميس نوفمبر 04, 2010 5:13 pm من طرف sallymessiha

» ترنيمة انا رايح السما - فتيات الانبا رويس - سولو سيلفيا اسعد
الخميس نوفمبر 04, 2010 5:12 pm من طرف sallymessiha

» ترنيمة حياتك رائحة بخور للشماس ضياء صبرى
الأحد أكتوبر 17, 2010 9:27 am من طرف sallymessiha

» سلسلة قصص تلوين للاطفال كنيستنا - 3 - قداس المؤمنين(2)
الأحد أكتوبر 17, 2010 9:26 am من طرف sallymessiha

» 1- الشخصية القيادية Dominant personality
الأحد أكتوبر 17, 2010 9:24 am من طرف sallymessiha

» الكلمات الرقيقة داخل الأسرة
الإثنين أكتوبر 04, 2010 11:46 am من طرف sallymessiha

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

sallymessiha - 59
 
Mr/Bebo5 - 35
 
بنت الحنان - 33
 
mikal - 27
 
Michael - 25
 
سامى سعد مفيد - 3
 
boboman - 3
 
youssef.youssef - 2
 
beterpop - 2
 
minamon - 1
 

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 200 مساهمة في هذا المنتدى في 116 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 76 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو موسى عمرام فمرحباً به.

تصويت

المنتدى حلو؟
40% 40% [ 4 ]
50% 50% [ 5 ]
10% 10% [ 1 ]

مجموع عدد الأصوات : 10

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 14 بتاريخ الإثنين ديسمبر 17, 2012 10:49 am

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    العذراء مريم

    شاطر
    avatar
    بنت الحنان
    .::عضو جديد::.
    .::عضو جديد::.

    عدد المساهمات : 33
    نقاطك : 14814
    خبرتك : 0
    تاريخ التسجيل : 29/10/2009

    متميز العذراء مريم

    مُساهمة من طرف بنت الحنان في الإثنين نوفمبر 23, 2009 10:36 am

    مريم



    اســم عبري معنــاه ((عصيان)) وهو اســم العذراء ،

    مريم أم يســوع المسـيح


    وفي دراسة تاريخ حياتها ومكانتها يمكن أن نضع أمامنا ما يأتي:


    أولاً:

    ما سجله الوحي عنها:


    فاننا نعلم أنها جــاءت هي ويوسف من سبط يهوذا من نسل داود (قارن لوقا 1: 32 و 69ورومية 3:1 و2 تيمو2: 8 وعبرانيين14:7)


    وقد وردت سـلسلة نسب المسيح من ناحية يوسف (مت 1: 16 ولو 3: 23) .

    وحــين كانت مخطوبة ليوســف ، وقد كان المتعارف عليه في ذلك الحين أن الخطبة تعقد لمدة عام واحد قبل الزواج .

    وأعلن الملاك جـبرائيل للمســيح المنتظر، ابن الله (لو 1: 26 - 35 و 2: 21) .

    وقد قامت مريم من الناصرة وطنها لتزور اليصابات التى وجهــت الخــطاب
    إليها بالقــول ((أم ربي)) منشــدة اليصابات أنشــودة عذبــة رائعة (لوقا
    1: 42 - 45) فأجابت العــذراء في أنشــودة أخرى أكثر عــذوبة وأشد روعة
    وجمالاً من أنشودة اليصابات، تسمى (أنشودة التعظيم) (لوقا 1: 42 - 55)
    وبقيت مريم مع اليصابات مــدة تقرب من الثلاثة الأشهر إلى أن وضعت
    اليصابات .


    وقد ذهب يوسف ومريم معاً ، من مدينة الناصرة بالجليل إلى بيت لحم (لوقا 2:
    4) وفي بيت لحم وفي المغارة التي كانت مســتعملة كاســطبل وملحــقة
    بالمنزل هناك .

    وفي المكان الذي تقوم كنيســة الميلاد أو المهــد عليه أو بالقرب منه،
    وضعت مريم ابنها البكر. وقد تذكرت مريم كل الحوادث المتصلة بهذا الميلاد
    وكانت تفتكر بها في قلبها (لوقا 2: 19) .

    ويظهر أن البشــير متى يخــبرنا بقصة الميلاد من وجهة نظر يوســف ويبرز لنا مريم العذراء كما رآها يوســف خطيبها .

    وقد توالت سلســلة من الحوادث بعد الميلاد ظهرت فيها مريم العذراء بصورة واضحة جلية منها :



    1 - تقديم المســيح في الهيكل والقيام بفروض التطهير حســب الشـريعة الموسوية (لو 2: 22 - 39) .
    2 - زيارة المجوس (مت 2: 11) .
    3 - الهرب إلى مصر ثم العودة منها إلى فلسطين (مت 2: 14 و 20 وما يليه) .

    ولا بد أن العذراء مريم ســارت على النهج الذي كانت تسير عليه نساء
    الناصرة في ذلك الحين من القيام بشــؤون بيتها والعناية بأهل بيتها وتوفير
    الراحة لهـم .

    إلا أن هذه الحياة الرتيبة تخللتها زيارة لاورشــليم لحضور عيد الفصح من ســنة إلى سنة (لو 2: 41) .

    ولما كان يســوع في الثانية عشــرة من عمــره زار يوســف ومريــم والصبي يســوع اورشـليم في عيد الفصح على حسب عادتهم،

    ونحن نعلم ما تم في تلك الزيارة من ذهاب يســوع إلى اورشـليم ومن بقائه
    هناك من بعد عودة مريم أمه ويوســف ومن تحــدّثه إلى الشــيوخ في الهــيكل
    ومن رجــوع مريــم ويوســف إلى اورشليم ليبحـثا عنه إلى أن وجداه في
    الهيكل . وتظهر كلمات العذراء التي وجهتها إلى المســـيح مقدار جــزع الأم
    المحبة على وليدهـا كما تظهــر أيضاً مقــدار رباطة جأشها وتهذب نفسها (لو
    2: 48 و 51) .


    وقد ذكر الكتــاب المقدس أربعة أخــوة للرب يســوع (مت 13: 55).

    كما ذكــر إلى أخواته الموجــودات عندهم في بلدهم (مر 6: 3) .

    وقد اختلفت الآراء بصدد هؤلاء فمن قائل أنهم اخوته أي أولاد يوسف من زوجة
    أخرى قبل أن خطب العذراء مريم، ومن قائل أنهم ابناء عمومته أو ابناء
    خؤولته .


    ونرى العذراء مريم في عرس قانا الجليل ومما تمّ هناك يظهر أن ابنها الرب
    يسـوع المسيح هو صاحب السلطان الأول والأخير في عمل المعجزات (يوحنا 2: 1
    - 5) .

    ولما انتقلت الأســرة إلى كفر ناحوم (يوحنا 2: 12 ومت 4: 13) نجــد أن
    اقرباءه أرادوا أن يحولوا دون استمراره في تأدية رسالته قائلين ، إنه مختل
    (مر 3: 21) .

    ولما كان يعّلم جـاءت أمه وأخــوته ووقفوا خارجاً وأرســلوا إليه (مر31:3-35) .


    ولما كان يعلــم في اورشــليم رفعت امرأة صوتهــا وقالت (طوبى للبطن الذي
    حملك وللثدييــن اللذين رضعتهــما) . أما هو فقــال: (بل طوبى للذيــن
    يســمعون كلمة الله ويحفظونها) (لو 11: 27 - 28) .


    فهـذه الإشــارات المقتضبة إلى العــذراء مريم في الكتب المقدســة تصورها
    لنــا في كونها المباركة من النســاء والمنعم عليها عظمى (لو 1: 28) .

    وكذلك يقدمهــا لنا الكتاب المقدس كمثل أعلى للامهات وللنسـاء قاطبة (لو 2: 27 و 33 و 41 و 48 و3: 23).

    وقد تبعت المسيح واقتفت أثره في عمله إلى النهاية (لو 23: 49) .

    وعند الصليب تحققت فيها النبوّة التي تنبأ بها سمعان الشــيخ عندما قال: (ويجــوز في نفســك ســيف) . (لو 2: 35) .

    ولما كان المســيح على الصليب ظهـرت محــبة المســيح لها واهتمامه بشأنها
    عندما عهد إلى يوحنا الرســول بالعنـاية بهــا (يوحنا 19: 26 وما يليه) .


    والاشــارة الوحيدة الصريحة التي وردت في العهد الجــديد عن العذراء مريم
    بعد ما جاء عنها في الاناجيل هي ما ورد في أعمال ( 1: 13) وما يليه عن
    اشــتراكها مع تلاميذ الرب وأخوته في الصلاة ومواظبتها عليها .




      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 10:09 pm